الأحد
09.22.2019
8:16 PM
لماذا هذا الموقع
تعتبر عائلة الطوخي من العائلات الكبيرة نوعا ما في سورية عامة ومدينة دوما عاصمة ريف دمشق بشكل خاص ولها امتداد خارجي عبر العشرات من أبنائها المغتربين في مختلف أنحاء العالم . أحببت من خلال هذا الموقع أن أسلط الأضواء على تاريخ تلك العائلة وأصولها خاصة فيما يتعلق بأصل التسمية، آملا أن يكون هذا الموقع عاملا أساسيا في تواصل الابناء والاحفاد ومصدرا هاما لجميع آل الطوخي الكرام في كل دول العالم .
طريقة الدخول
بحث
أصدقاء الموقع
  • د. رشيد بن محمد الطوخي
  • مجلة الوقائع الدولية
  • المؤسسة العربية للتنمية
  • تابعنا على الفيسبوك
  • Dr. Rasheed Altokhi
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0

    الموقع الرسمي لعائلة الطوخي في سورية وعموم بلاد الشام

    تاريخ مدينة دوما

    تاريخ مدينة دوما

    المدخل

    لابد وان نشير الى ان جميع آل الطوخي في سورية وعموم بلاد الشام هم من أصل واحد وجدهم الاكبر الشيخ معروف بن علي الاناضولي التركي "الطوخي" جاء من تركيا واستوطن في مدينة دوما ولهذا فان "دوما " هي موطن آل الطوخي في سورية وبلاد الشام وجزء كبير من آل الطوخي في السعودية كما سيمر معنا في التفاصيل ، اما مدينة " طوخ " في مصر فهي موطن آل طوخي المصريين لاتهم انحدروا منها وتوزعوا في انحاء مصر ، وتقع مدينة دوما أكبر مدن محافظة ريف دمشق في أحضان الغوطة الشرقية تحيط بها المزارع والكروم وأشجار الزيتون، وتبعد عن العاصمة السورية دمشق 14 كم إلى الشمال الشرقي منها. تعتبر دوما عروسة الغوطة الشرقية تبلغ مساحتها الإجمالية ثلاثة آلاف هكتار منها 300 هكتار عمران والباقي أراضي زراعية.   وردت في معجم البلدان، وقد ضبطها ياقوت الحموي بالتاء المربوطة (دومة) وهو أصح الآراء واسم دومة هو اسم روماني الاصل.