السبت
12.07.2019
3:19 AM
لماذا هذا الموقع
تعتبر عائلة الطوخي من العائلات الكبيرة نوعا ما في سورية عامة ومدينة دوما عاصمة ريف دمشق بشكل خاص ولها امتداد خارجي عبر العشرات من أبنائها المغتربين في مختلف أنحاء العالم . أحببت من خلال هذا الموقع أن أسلط الأضواء على تاريخ تلك العائلة وأصولها خاصة فيما يتعلق بأصل التسمية، آملا أن يكون هذا الموقع عاملا أساسيا في تواصل الابناء والاحفاد ومصدرا هاما لجميع آل الطوخي الكرام في كل دول العالم .
طريقة الدخول
بحث
أصدقاء الموقع
  • د. رشيد بن محمد الطوخي
  • مجلة الوقائع الدولية
  • المؤسسة العربية للتنمية
  • تابعنا على الفيسبوك
  • Dr. Rasheed Altokhi
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0

    الموقع الرسمي لعائلة الطوخي في سورية وعموم بلاد الشام

    عمر بن رشيد الطوخي

    عمر بن رشيد بن محمد الطوخي

    من مواليد مدينة دوما عام 1937 توفي والده وهو صغير فنشأ في كنف والدته حيث تلقى تعليمه في دوما ثم عمل في التجارة مع أخيه صالح وكذلك مع باقي أخوته ثم استقل في أعماله بعد ذلك ، كان مثل أخوته محبا للناس وللخير وشغوفا بالعلوم ومحبا للسفر إلا أن الظروف التي كانت تمر بالمنطقة وقتها كانت تفرض واقعا مختلفا عن إرادة البعض ، تزوج رحمه الله من "عائلة الطوخي" وأنجب عدة أولاد أكبرهم رائد وصبحي ومازن وسامر ، توفي رحمه الله في دوما ودفن فيها .