السبت
12.07.2019
3:19 AM
لماذا هذا الموقع
تعتبر عائلة الطوخي من العائلات الكبيرة نوعا ما في سورية عامة ومدينة دوما عاصمة ريف دمشق بشكل خاص ولها امتداد خارجي عبر العشرات من أبنائها المغتربين في مختلف أنحاء العالم . أحببت من خلال هذا الموقع أن أسلط الأضواء على تاريخ تلك العائلة وأصولها خاصة فيما يتعلق بأصل التسمية، آملا أن يكون هذا الموقع عاملا أساسيا في تواصل الابناء والاحفاد ومصدرا هاما لجميع آل الطوخي الكرام في كل دول العالم .
طريقة الدخول
بحث
أصدقاء الموقع
  • د. رشيد بن محمد الطوخي
  • مجلة الوقائع الدولية
  • المؤسسة العربية للتنمية
  • تابعنا على الفيسبوك
  • Dr. Rasheed Altokhi
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0

    الموقع الرسمي لعائلة الطوخي في سورية وعموم بلاد الشام

    صالح بن محمد الطوخي

    صالح بن رشيد بن محمد الطوخي

    من مواليد دوما عام 1926 نشأ فيها وتلقى علومه الأساسية في مدارسها ومساجدها حيث كان يحب العلم والمعرفة وحريصا على لم شمل العائلة وحب الآخرين ، عمل بالتجارة بأنواعها مثل باقي إخوانه وله عدة محطات في حياته رحمه الله منها أنه تحمل أعباء كثيرة عندما استشهد شقيقه محمود عام 1967 حيث دخلت الأسرة في دوامة الثأر لمقتله مما أدى إلى المزيد من العنف انتهى بالصلح الحميد بين العائلات ، أنجب الحاج صالح العديد من الأولاد والبنات أكبرهم عدنان وطلال وجمال وكمال وهشام . توفي رحمه الله ودفن في مقبرة العائلة في دوما بجانب أبيه وأمه وشقيقه .