الأحد
09.22.2019
8:20 PM
لماذا هذا الموقع
تعتبر عائلة الطوخي من العائلات الكبيرة نوعا ما في سورية عامة ومدينة دوما عاصمة ريف دمشق بشكل خاص ولها امتداد خارجي عبر العشرات من أبنائها المغتربين في مختلف أنحاء العالم . أحببت من خلال هذا الموقع أن أسلط الأضواء على تاريخ تلك العائلة وأصولها خاصة فيما يتعلق بأصل التسمية، آملا أن يكون هذا الموقع عاملا أساسيا في تواصل الابناء والاحفاد ومصدرا هاما لجميع آل الطوخي الكرام في كل دول العالم .
طريقة الدخول
بحث
أصدقاء الموقع
  • د. رشيد بن محمد الطوخي
  • مجلة الوقائع الدولية
  • المؤسسة العربية للتنمية
  • تابعنا على الفيسبوك
  • Dr. Rasheed Altokhi
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0

    الموقع الرسمي لعائلة الطوخي في سورية وعموم بلاد الشام

    معلومات عن الموقع

    لماذا هذا الموقع ..؟

    في ظل التطور التكنولوجي الهائل وخاصة تكنولوجيا الاتصالات "الانترنت" والتي جعلت من العالم أشبه بقرية صغيرة كان لابد لنا أن نضع موقعا للعائلة يسمح لجميع أفرادها بالتواصل والتشاور فيما بينهم كما أنه سيعزز أواصر القربة وسيكون عاملا أساسيا في صلة الرحم " الإلكتروني " تماشيا مع التطور والتقدم ، وأحببنا من خلال هذا الموقع أن نشرح لكل أفراد العائلة كبيرهم وصغيرهم داخل سورية وخارجها تاريخ عائلتهم وأصل التسمية، ونبين لهم هذا الموروث عبر موقع إلكتروني بسيط يستطيع تصفحه كل من يرغب من العائلة ومن الأصدقاء والمهتمين ، كما أننا ومن خلاله نضع بين أيديهم كل ما توصلنا إليه في رحلة البحث عن الجذور الطيبة لتلك العائلة والتي شملت العديد من الدول خاصة في مصر وتركيا حيث أمضينا أياما نبحث في الأرشيف العثماني - كما يطلقون عليه - عن الطريقة الطوخية ومن هو مؤسسها في تركيا ثم اجتمعنا مع العديد من كبار المؤرخين والمهتمين بالشؤون الاجتماعية وأصول العائلات والذين وضعوا بين ايدينا عددا من الوثائق والأدلة عن مؤسس الطريقة الطوخية في تركيا " الشيخ علي الأناضولي الطوخي " ثم كيف تنقل هو وابنه الشيخ معروف بن علي الطوخي في مناطق شمال سورية وصولا إلى غوطة دمشق ليستقر به المقام في مدينة دوما "إحدى ضواحي دمشق" ولا شك أن هذا الموقع يحتاج إلى جهد كبير وإلى تعاون كافة أبناء العائلة أينما كانوا وكيفما كانوا ، آملين وراجين من كل أبناء العائلة الكرام الذين يرغبون بإضافة اي معلومات أو نشر أي صور دعما للموقع وإكمالا له أن يراسلونا على عنواننا الموضح في زاوية - الاتصال بنا - شاكرين لهم أي تعاون وجهد يبذلونه في هذا المجال .

    راجين من المولى عز وجل أن يكتب الخير والنجاح لكافة أبناء العائلة الكرام ودمتم بخير

     

                                                                           ادارة الموقع